جديد الموقع
التصوف الصحيح هو الحل => رسائل النور العلية ۞ كتاب الأنور القدسية => كتب التصوف والسلوك ۞ قواعد السلوك (1): العقيدة الصحيحة => قسم قواعد طريق السلوك ۞ قواعد السلوك (2): المنهج الصحيح => قسم قواعد طريق السلوك ۞ قواعد السلوك (3): المرشد الكامل => قسم قواعد طريق السلوك ۞ قواعد السلوك (4): التوبة الصحيحة => قسم قواعد طريق السلوك ۞ قواعد السلوك (5): العلم => قسم قواعد طريق السلوك ۞ قواعد السلوك (6): اٌبال على الله => قسم قواعد طريق السلوك ۞ مقدمة عن موانع السلوك => قسم موانع طريق السلوك ۞ موانع السلوك (4): الناس => قسم موانع طريق السلوك ۞ موانع السلوك (2): الدنيا => قسم موانع طريق السلوك ۞ موانع السلوك (3): الشيطان => قسم موانع طريق السلوك ۞ موانع السلوك (4): النفس => قسم موانع طريق السلوك ۞ مقدمة عن التصوف => قسم التعريف بعلم التصوف ۞ تعريف علم التصوف => قسم التعريف بعلم التصوف ۞ القناديل النوارنية في أذكار وأوراد السادة القادرية => المؤلفات والكتب القادرية ۞ وصايا الشيخ عبد القادر الجيلاني => المؤلفات والكتب القادرية ۞ علاج كامل ميسر للسحر والعين والمس => الرقية الشرعية ۞ من آداب الاتصالات ومشاكلها => مقالات عامة للشيخ ۞ الرقية الشرعية => الرقية الشرعية ۞

المادة

الشيخ عبد القهار البريفكاني

الكاتب: الشيخ مخلف العلي القادري

تاريخ النشر: 20-12-2017 القراءة: 542

الشيخ عبد القهار البريفكاني القادري الحسيني

1291هـ – 1336هـ

هو السيد الشريف الشيخ عبد القهار بن الشيخ عبدالجبار بن الشيخ عبد القهار بن الشيخ عبدالله بن الشيخ عبد الجبار البريفكاني بن السيد نور الدين بن السيد أبي بكر بن السيد زين العابدين بن العلامة الشيخ شمس الدين الخلوتي طريقة والشهير بشمس الدين قطب بن السيد عبد الكريم بن السيد موسى بن السيد سليمان بن السيد عبد الغني بن السيد إسحاق بن السيد بابا منصور بن كمال الله والدين السيد حسين الأخلاطي المتوفى في مصر سنة 808هـ-1405م ابن السيد الحسن علي ابن السيد الحاج نظام الدين ابن السيد أحمد الأخلاطي ابن السيد زين العابدين علي الهمداني المشهور بالزورداني الملقب بالموحد الخراساني ابن السيد صالح الهمداني ابن السيد يوسف الهمداني ابن السيد أبي مسلم سليم العراقي الهمداني ابن السيد ابي يعقوب يوسف ابن السيد أيوب الهمداني ابن السيد محمد يوسف صدر الدين ابن السيد حسين جلال الدين ابن السيد زين العابدين ابن علي أبي المؤيد المشهور بالوهراة وكذا بشعيب ابن السيد جعفر أبي الحرث ابن السيد محمد ابن السيد محمود ابن السيد أحمد ابن السيد عبد الله المنتخب ابن السيد علي الهادي المختار ابن الإمام جعفر المصدق ابن الإمام علي الهادي ابن الإمام محمد الجواد ابن الإمام علي الرضا ابن الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام زين العابدين ابن الإمام حسين شهيد كربلاء ابن فاطمة الزهراء البتول بنت محمد رسول الله صلى اللـهُ عليه وآله وسلم.

ولد الشيخ نور محمد في سنة 1291 للهجرة، في اسرة شريفة تعرف بالتقوى والصلاح والعلم والمعرفة، وفيها مشيخة الطريقة القادرية في تلك البلاد، وقد تربى في ظل والده الشيخ عبد الجبار البريفكاني.

وقد أكرمه الله تعالى بصحبة أهل العلم والصلاح على رأسهم عم والده الشيخ محمد الدهوكي القادري شيخ الطريقة القادرية البريفكاني وكبير عائلة البريفكاني في عصره، وأخذ عنه السلوك صغيراً، وبلغنا عن بعض مشايخنا أنه أجازه بالطريقة صغيراً ولكن لم نقف على إجازة ثابتة في ذلك.

وبعد وفاة الشيخ محمد نوري الدهوكي البريفكاني، لازم العارف بالله الولي المكاشف الناشئ في طاعة الله الشيخ علي كلي رماني وهو أحد أشهر خلفاء الشيخ نور الدين البريفكاني قدس سره، ونال الإجازة القادرية منه.

ثم بعد وفاة شيخه انتقل إلى مامان ليؤسس التكية القادرية البريفكانية هناك، لتكون من أبرز التكايا القادرية في تلك البلاد.

اما سنده في الطريقة القادرية فهو كما يلي:

تَلَقّى الشَّيْخِ عَبدُ القَهَار البْرِيفْكَانيِّ القَادِريِّ الْحُسَيْـنيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ الوَلِيِّ الكَبِيرِ الشَّيْخِ عَلِّيٍ الكِلِّيِّ الرماني القَادِريِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهو تَلَقّى عَنِ إِمامِ الطَّرِيقَـة، وغَوْثِ الْخَلِيقةِ، وَشَمْسِ فَلَكِ الحَقِيقَـة قُطْبِ العَـارِفِينَ وَغَـوْثِ الوَاصِـلِينَ وَإِمـامِ الْـمُحَقِّقينَ وشمس الـمُوَحِّدِين، نُورِ الـخافِقَيْنِ تَاجِ الكَامِلِينَ وَمَجْدِد الدِّينِ حَضْرَةِ مَوْلاَنَا السَّيِّدِ الشَّيْـخ نُورُ الدِّينِ البْرِيفْكَانيِّ القَادِريِّ الْحُسَيْـنيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وَهُوَ تَلَقَّى عَنِ العَـالِمِ العَامِـلِ الزَّاهِـدِ الوَرِعِ التَّـقِيِّ الشَّيْـخ مَحمُود بنُ الشَّيْـخ عَبْدِ الْجَلِيـلِ الـمَوصِلِيِّ القَادِريِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ الشَّـيْخ أبي بَكْـرٍ الآلُوسِيِّ القَادِريِّ قُدِّسَ سِـرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ الشَّيْـخِ عُثْـمانَ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أخيه العَـارَفَ بالله الشَّيْـخِ أَبي بَكْـرٍ البَغْدَادِيِّ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِـرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّيْـخِ يَحْيَى القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِـرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّـيْخِ حُسَـامِ الدِّينِ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّـيْخِ نُورِ الدِّين القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِـرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّـيْخِ وَلِـيّ الدِّينِ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّـيْخِ زينِ الدِّينِ النَقِيبِ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقّى عَنِ أبيه الشَّـيْخ شـرفِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقّى عَنِ أبيه الشَّـيْخ شـرفِ الدِّينِ مُوسَى القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقّى عَنِ أبيه الشَّـيْخِ شَمْسِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّـيْخِ نُورِ الدِّينِ عليٍ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ عمه الشَّـيْخِ الحَسَنُ بَدْرِ الدِّينِ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عن أبيه الشَّـيْخ شَمْسِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ الأَكْحَل القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيه الشَّـيْخ حُسَامِ الدِّينِ شَرْشِيقٍ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وهُوَ تَلَقَّى عن أبيه الشَّـيْخِ جَمَالِ الدِّينِ مُحَمَّدٍ الهتَّاكِ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وَهُوَ تَلَقَّى عَنْ أَبِيهِ الشَّـيْخِ أَبي بَكْرٍ عَبْدِالعَـزِيزِ القَادِريِّ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ قُدِّسَ سِرُّهُ، وَهُوَ تَلَقَّى عَنِ أبيهِ الشَّـيْخ الأكبرِ، وَالكِبْـريتِ الأحمرِ، الغَوْثِ الصَّمَـدانيِّ وَالقُطْبِ الرَّبّانيِّ والْهَيْـكَلِ النُّـورَانِيِّ، قُطْـبِ الطَّرائِـقِ وَغَوْثِ الْخَلائِقِ وَشَمسِ فَلَكِ الْحَقَائِـقِ، الفـَيْضِ الْجَارِي والنُّورِ السَّـارِي، صاحِبِ السِّـرِّ السُّـبْحَانِيِّ مَوْلانَا أبي صَالحٍ شَيْخِ الإِسْلاَمِ مُحْيِيِ الـدِّينِ سلطان الأَوْلِيَاءِ والعَارِفِينَ الشَّـيْخِ عَبْـد القَـادِرِ الْجَيْـلاَنِيِّ الحَسَنِيِّ الحُسَيْنِيِّ قُدِّسَ سِـرُّهُ العِالِي رَضِيَ اللهُ عَنْهُ.

من أشهر خلفاءه ولده الشيخ محمد الماني البريفكاني القادري الذي تولى التكية والسجادة من بعده، ومن خلفاءه الشيخ سليمان الجرجري القادري، ومن خلفاءه في تركيا وسورية هو العارف بالله شيخنا الشيخ أحمد الأخضر القادري الحسيني قد سره ونفعنا الله ببركته.

توفي قدس سره في سنة 1336 هـ الموافق لعام 1918م، وقد أعقب الشيخ عبد القهار ثلاثة من الأبناء وهم الشيخ ممدوح وليس له عقب، والشيخ عبد الجبار وله عقب، والشيخ محمد الماني وهو خليفته ومتولي التكية القادرية من بعده، وله عقب ما زالوا يشرفون على التكية إلى الآن.

المصدر

كتاب الدرر الجلية في أصول الطريقة القادرية العلية

للشيخ مخلف العلي القادري الحسيني