جديد الموقع
الشيخ أبو بكر القادري => سير مشايخ الطريقة ۞ أهم مشاكل التصوف المعاصر => مقالات في التصوف ۞ اختلاف الأمة المضحك المبكي => مقالات الشيخ القادري ۞ آداب المريدين => مؤلفات الشيخ القادري ۞ دعاء عظيم للحمل والذرية => فوائد ومجربات ۞ الصلاة الكبرى للجيلاني => مؤلفات الشيخ القادري ۞ الحرز الجامع والسيف المانع => مؤلفات الشيخ القادري ۞ درس تجربة => دروس ومحاضرات فيديو ۞ الوفاء لأهل العطاء => التعريف بشيوخ الطريقة ۞ تبصرة المسلمين وكفاية المحبين => مؤلفات الشيخ القادري ۞
الورد

سبب تأليف دلائل الخيرات

الكاتب: الشيخ القادري

تاريخ النشر: 16-07-2022 القراءة: 2411

سَبَبُ تَأْلِيفِ الْكِتَابِ

قال الشيخ يوسف النبهاني في كتابه الدلالات الواضحات: «قال سيدي العارف بالله الشيخ أحمد الصاوي المصري في شرحه على صلوات شيخه القطب الدردير، ونقله عنه شيخنا الشيخ حسن العدوي في حاشيته على دلائل الخيرات أنه ألفها في فاس».

وقال رحمه الله: «ذكر الشيخ أحمد الصاوي في شرح صلوات القطب الدردير: أن سبب تأليفها أن الإمام الجزولي حضره وقت الصلاة فقام يتوضأ لها، فلم يجد ما يخرج به الماء من البئر، فبينما هو كذلك إذ نظرت إليه صبية من مكان عال، فقالت له: من أنت؟ فأخبرها، فقالت له: أنت الرجل الذي يُثنى عليك بالخير، وتتحيَّر فيما تخرج به الماء من البئر؟ وبصقت في البئر ففاض ماؤها حتى ساح على وجه الأرض، فقال الشيخ بعد أن فرغ من وضوئه: أقسمت عليك بمَ نلت هذه المرتبة؟ فقالت: بكثرة الصلاة على من كان إذا مشى في البر الأقفر تعلقت الوحوش بأذياله، صلى الله عليه وآله وسلم». فحلف يميناً أن يؤلف كتاباً في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم([1]).

المصدر:

دلائل الخيرات وشوارق الأنوار بسند الطريقة القادرية

للشيخ مخلف العلي القادري


(1) انظر: كتاب سعادة الدارين في الصلاة على سيد الكونين للشيخ يوسف النبهاني ص 159، وكتابه أفضل الصلوات على سيد السادات ص 32، وكتابه جامع كرامات الأولياء ج1 ص255.