جديد الموقع
الحزب الأول: يوم الاثنين => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الثاني: يوم الثلاثاء => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الثالث: يوم الأربعاء => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الرابع: يوم الخميس => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الخامس: يوم الجمعة => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب السادس: يوم السبت => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب السابع: يوم الاحد => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ الحزب الثامن ليلة الاثنين => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ ختم دلائل الخيرات => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞ دعاء ختم دلائل الخيرات => دلائل الخيرات وشوارق الأنوار ۞
المقال

مقدمة عن موانع السلوك

الكاتب: الشيخ القادري

تاريخ النشر: 11-06-2022 القراءة: 156

سلسلة دروس موانع السلوك

للشيخ مخلف العلي القادري الحسيني

مقدمة عن موانع السلوك

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وعملاً وفقهاً وإخلاصاً في الدين وبعد :

نحن ببركة الله انهينا الدروس الستة لقواعد السلوك؛ بفضل الله تعالى؛والآن يجب أن ننتقل للمرحلة الثانية والتي هي بالأهمية بمكان؛ وهي موانع السلوك.

كما أن للسلوك قواعد هناك موانع وعوارض تقطع عليك الطريق؛ وان شاء الله سنتكلم عن هذه العوارض التي تقطع على المريد سيره وسلوكه ما هي العوارض التي تقطع على المريد سلوكه؟

قال الشاعر:

إني بليت بأربع يرمينني ***بسهام قوس مالها تقتير

إبليس والدنيا ونفسي والورى*** يا رب أنت على الخلاص قدير

أحبابي اشتهرت هذه الأبيات لكن لي عليها تعليق وهو : أني من خلال هذه الأبيات يتضح لنا أن معوقات السلوك هي: (إبليس الدنيا النفس الهوى ) فأقول وبالله التوفيق :

معوقات السلوك هي : ( إبليس الدنيا النفس الهوى ) فما رأيكم؟ أي :أضع بدل الهوى ( الورى ) والمقصود بالورى الناس لأن الهوى من فعل النفس؛ يعني تابع لها : النفس والهوى واحد ,ويسمى هوى النفس اذن: الورى هو العدوى والمعوق الرابع والمقصود بهم الناس؛ وهو عدو مبين للسالك وسنشرح هذا إن شاء الله ولكل معوق درس خاص به وهي: النفس - الشيطان - الدنياالناس وترتب حسب تقدمها للمريد كما يلي:

الأعداء أربعة:

1) العدو الأول: الناس.

2) العدو الثاني : الدنيا .

3) العدو الثالث : الشيطان .

4) العدو الرابع : النفس .

طبعا سادتي هذا الكلام ليس من عندي بل ذهب إليه بعض القوم ومنهم احمد بن عجيبة ومنهم أبو طالب المكي. يقول ابن عجيبة في إيقاظ الهمم : إن الله وكل حراسا لحضرته وقال لهم لا تدعوا احداً يدخل إليَّ حتى يجوز فيكم وينتصر عليكم وهم النفس الشيطان الدنيا والناس. فإذا سار السالك إلى الله تلقاه العدو الأول وهو الناس؛ فإذا انتصر تلقاه العدو الثاني وهي الدنيا؛ وهي اشد فإذا انتصر تلقاه العدو الثالث وهو الشيطان وهو اشد؛ فإذا انتصر تلقاه العدو الرابع وهي النفس وهي اشد ؛ فإذا انتصر عليهم قيل له ادخل الحضرة القدسية . هذا هو الأمر وهذا هو السلوك؛ ولا يصل الإنسان إلى الله حتى ينتصر على الجميع.

لذلك قال أهل الله: ما رجع من رجع إلا من الطريق إما من وصل فلا يرجع.

الخاتمة:

هذه هي طريق الله تعالى؛ ولكل عدو منهم طريقته بالإغواء وقطع الطريق على السالك؛ وسنشرع إن شاء الله بشرح كل واحدة بشكل مفصل إن شاء الله ؛ ونبين طريقة الإغواء وكيفية العلاج.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً والحمد لله رب العالمين.