جديد الموقع
اهمية الخلوة للسالك في طريق الله => دروس التصوف والسلوك ۞ اهمية تطبيق السنة النبوية للوصول => دروس التصوف والسلوك ۞ أسألة واجوبة حول التصوف والطريقة => دروس التصوف والسلوك ۞ حكم تصدر المرأة المشيخة والإرشاد => دروس التصوف والسلوك ۞ الختم الشريف القادري => رسائل النور العلية ۞ حقيقة السلوك الروحي عند الصوفية => دروس في التربية والسلوك ۞ خصائص وأسرار خلوة الاستغفار => دروس التصوف والسلوك ۞ التصوف بين الأعداء والأدعياء => دروس التصوف والسلوك ۞ أهمية الشيخ المرشد في السلوك => دروس التصوف والسلوك ۞ خصائص وأسرار خلوة البسملة => دروس التصوف والسلوك ۞ حقيقة الفتح الرباني => دروس التصوف والسلوك ۞ تعريف الطريقة وتاريخ نشاتها ومفهومها => دروس التصوف والسلوك ۞ فضل يوم عرفة وبيان أعماله => دروس التصوف والسلوك ۞ خلوة الجلالة وأسرارها وخصائصها => دروس التصوف والسلوك ۞ شرح قاعدة من قال لشيخه لما لا يفلح => دروس التصوف والسلوك ۞ كلمة بمناسبة ذكرى المولد => دروس ومحاضرات منوعة ۞ مجلس ذكر قادري => دروس ومحاضرات منوعة ۞ آداب الذكر وخصائصه وأسراره => دروس التصوف والسلوك ۞ البدعة وشرح وتصحيح مفهومها => دروس التصوف والسلوك ۞ صفات وشروط المعالج الروحاني => دروس التصوف والسلوك ۞

المادة

كيفية أخذ العهد والبيعة

الكاتب: الشيخ مخلف العلي القادري

تاريخ النشر: 27-11-2017 القراءة: 2043

كيفية أخذ العهد والبيعة في الطريقة

أولاً: ينبغي على المريد الذي يريد أخذ العهد والبيعة في طريقة سيدي عبد القادر الجيلاني أن يصلي ركعتين بنية التوبة لله تعالى.

ثانياً: ثم يجلس المريد بين يدي شيخه ملاصقاً ركبتيه بركبتي شيخه وواضعاً يده اليمنى بيد شيخه اليمنى.

ثالثاً: ثم يقرأ الشيخ ومعه المريد والحضور الفاتحة الشريفة إلى حضرة الحبيب المصطفى r وإخوانه من الأنبياء والمرسلين وآل بيته الطيبين الطاهرين والصحابة أجمعين وإلى روح سيدي الشيخ محي الدين عبد القادر الجيلاني t وإلى إخوانه من الأولياء والصالحين ومشايخ الطريقة القادرية العلية المباركة، ويستمد من أرواحهم الزكية الطاهرة.

رابعاً: ثم يقول الشيخ والمريد يكرر وراءه: أستغفر الله العظيم. أستغفر الله العظيم. أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه. أشهد الله وملائكته ورسله وأنبياءه وأولياءه والحاضرين بأنني تائبٌ إلى الله تعالى منيبٌ إليه. وإنَّ الطاعة تجمعنا. والمعصية تفرقنا. وأن العهد عهد الله ورسوله صلى الله عليهِ وآله وسلم. وأنَّ اليدَ يدُ شيخنا وأستاذنا سلطان الأولياء والعارفين الباز الأشهب سيدي الشيخ محي الدين عبد القادر الجيلاني قدس سره العالي. رضيت به شيخاً لي. وطريقته طريقة لي. ورضيت بالشيخ (يذكر اسم شيخ الطريقة الذي يؤخذ العهد عليه) وفي طريقتنا العلية نقول: ورضيت بالشيخ عبيد الله القادري الحسيني قدس الله سره شيخاً لي وطريقته طريقة لي، وعلى ذلك أحلل الحلال وأحرم الحرام. وألازم الذكر والطاعة بقدر الاستطاعة. والله على ما أقول وكيل. ثم يقول الشيخ سراً: (يا واحد يا ماجد انفحنا بنفحة توحيدك) ثلاث مرات.

خامساً: ثم يقرأ الشيخ آية المبايعة والمريد يسمعها منه ولا يكررها وهي قول الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمَاً).

سادساً: ثم يقول الشيخ لمريده اسمع مني كلمة التوحيد: (لا إله إلا الله) ثلاث مرات متواصلة. ثم يقولها المريد ثلاث مرات متواصلة بعد الشيخ. ويجب أن تقال كلمة التوحيد بطريقة خاصة كما وردت عن سيدي عبد القادر الجيلاني رضي الله تعالى عنه وهي كالآتي: ان ينطق كلمة (لا) بالمد وهو يتوجه برأسه إلى جهة يمينه، ثم ينطق كلمة (إله) بالمد وهو متوجه برأسه من جهة اليمين إلى جبهته باتجاه الاعلى رافعاً رأسه إلى السماء، ثم ينطق كلمة (إلا الله) متوجهاً برأسه وبصره من الأعلى إلى جهة اليسار ليفرغها بجهة القلب، ويكرر هذا في المرات الثلاث وكل هذا وهو مغمض عينيه.

سابعاً: ثم يوصي الشيخ مريده بالوصايا اللازمة من الإكثار من تلاوة القرآن والإكثار من الذكر والعبادة ويوصيه بتقوى الله تعالى وطاعته، وحمل الأذى وترك الأذى والصفح عن عثرات الإخوان، وبذل الكف وسخاوة النفس، وترك الحقد والحسد والكذب والغيبة والنميمة والفحش في الكلام، والاستقامة على الوضوء وعلى الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليهِ وآله وسلم ، وبعد أن يسمع المريد هذه الوصايا يقول له الشيخ وأنا قبلتك ولداً في هذه الطريق وعلى هذه الشروط وعلى هذا المنوال.

ثامناً: ثم يدعو الشيخ للمريد بهذا الدعاء المبارك: (اللهم اجعلنا هادين مهتدين، غير ضالين ولا مضلين، سلماً لأوليائك، عدواً لأعدائك، نحب بحبك من أحبك، ونعادي بعداوتك من خالفك، اللهم هذا الدعاء وعليك الإجابة وهذا الجهد وعليك التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. اللهم كن له براً رحيماً جواداً كريماً، اللهم دله بك إليك، اللهم خذه منه، اللهم افتح عليه وَلَدِيْهِ فتوح الأنبياء والأولياء بجودك ورحمتك وكرمك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على سيدنا محمدٍ وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وعلى آلهم وصحبهم أجمعين . آمين).

تاسعاً: ثم يأخذ الشيخ كأساً من الماء ويقرأ عليه: (سَلاَمٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ. وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْءَانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) عشراً ، وسورة الفاتحة ثلاثاً وسورة الإخلاص ثلاثاً وسورة الفلق ثلاثاً وسورة الناس ثلاثاً.

عاشراً: ثم يعطي الشيخ للمريد السالك أوراد الطريقة التي يبدأ بها بعد سلوكه وأخذ العهد والبيعة الشريفة، فيثبت له ما يثبت مما أعطاه سابقاً ويزيد له ما يزيد منها، ويبدأ بمرحلة جديدة من السلوك في طريق القوم.

وبهذا يكون المريد قد سلك الطريقة القادرية العلية وصار من أتباعها وفقرائها ويتبع ما يأمره به شيخه من آداب وتعليمات ويلازم ما يعطيه من الأذكار والأوراد والأدعية وسائر الأعمال والله تبارك وتعالى هو ولي التوفيق.

نقلاً عن كتاب

الكنوز النورانية من أدعية واوراد السادة القادرية

للشيخ مخلف العلي القادري الحسيني

حقوق النشر محفوظة للمؤلف والموقع