جديد الموقع
الدرس(11): حال الأولياء مع الله(1) => شرح كتاب الغنية للشيخ عبد القادر الجيلاني ۞ سبل استدراج الشيطان للسالك => دروس عامة ومحاضرت منوعة للشيخ ۞ الدرس(12): حال الأولياء مع الله (2) => شرح كتاب الغنية للشيخ عبد القادر الجيلاني ۞ كتاب تلخيص الحكم => المؤلفات والكتب القادرية ۞ مجلس الذكر القادري بحضرة الشيخ عبيد الله القادري => مجالس الذكر القادرية ۞ التعريف بالشيخ مخلف => السيرة الذاتية للشيخ ۞ صدرو كتاب العقد الفريد في بيان خلوة التوحيد => اخبار الدار العلية ۞ دعاء سورة الواقعة الشريف => أدعية وأحزاب صوتية ۞ النسب الشريف للشيخ => السيرة الذاتية للشيخ ۞ من هم آل البيت الكرام => الكلمة الشهرية للشيخ ۞ لمَ الأزهر يا قوم => الكلمة الشهرية للشيخ ۞ العقد الفريد في بيان خلوة التوحيد => رسائل النور العلية للشيخ مخلف ۞ أقسام رؤى اليقظة للسالكين => قسم الخلوات والرياضات في الطريقة القادرية العلية ۞ أقسام رؤى المنام للسالكين => قسم الخلوات والرياضات في الطريقة القادرية العلية ۞ بحث عن اهمية علم التصوف => علم التصوف الإسلامي ۞ أهمية الإذن في دخول الخلوة الشريفة => قسم الخلوات والرياضات في الطريقة القادرية العلية ۞ صفات الشيخ الذي يُدخل المريد في الخلوة => قسم الخلوات والرياضات في الطريقة القادرية العلية ۞ متى يصح دخول المريد في الخلوات => قسم الخلوات والرياضات في الطريقة القادرية العلية ۞ الشيخ محمد الهتاك القادري => تراجم سلسلة الطريقة القادرية العلية ۞ أهمية العلم في طريق التصوف => دروس علمية ۞ علاج كامل للسحر والعين والأمراض الروحية => قسم علاج السحر والمس ۞ اصلاح القلوب وعلاج امراضها => كتب التصوف والسلوك ۞ كلمة حق أريد بها باطل: => مقالات في العترة النبوية الشريفة ۞ الفتن وعلامات نواصب هذا الزمان => مقالات في العترة النبوية الشريفة ۞ الفرق بين موقف اهل السنة قديما وحديثا تجاه معاوية => مقالات في العترة النبوية الشريفة ۞

الدرس

الادعاءات الزائفة بحثاً عن الشهرة والتعالي على الناس

الكاتب: الشيخ مخلف العلي القادري

تاريخ النشر: 06-10-2016 القراءة: 1041

سلسلة دروس ( مافيا التصوف )

بقلم مخلف العلي القادري

الدرس الرابع: علامات أدعياء التصوف

(الادعاءات الزائفة بحثاً عن الشهرة والتعالي على الناس)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وعملاً وفقهاً وإخلاصاً في الدين وبعد :

نتابع معكم سلسلة دروس (مافيا التصوف) التي بدأناها سابقاً وكنا قد توقفنا عنها خلال شهر رمضان المبارك والآن عودة جديدة مع هذه السلسلة المباركة لنفضح الأدعياء الدخلاء الذين نخروا جسم التصوف العظيم بسمومهم، الذين يحاولون هدم قلعة التصوف المجيد بخزعبلاتهم وبدعهم، من أجل الوصول لغاياتهم الدنيئة الوضيعة، متجاهلين عظمة هذا الدين مستغلين محبة الناس وضعف الفقراء وجهل الجاهلين، ولكن بعون الله تعالى لن نرفع عنهم أقلامنا ولن نخمد ألسنتنا حتى يتوبوا إلى الله تعالى أو نفضحهم ونكشف الستر عنهم، ونسأل الله تعالى لنا العون والمدد ونسأله القبول والإخلاص إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أحبابي الكرام: نتكلم في درسنا اليوم عن الادعاءات الزائفة التي يدعيها أدعياء التصوف الذين تصدروا للمشيخة، وهذه الادعاءات تكمن فيما يلي:

· ادعاء المقامات العظيمة التي بلغوها.

· ادعاء السلطة الصوفية على الطرق والمشارب الأخرى.

· رفع آباءهم وأجدادهم ومشايخهم على الناس واعطائهم هالة لا تنبغي.

· تفضيل طرقهم ومناهجهم على الطرق الأخرى مع تسفيه الطرق الأخرى وعدم احترام أحد.

والادعاءت التي يدعونها كثيرة جداً لكن سنكتفي بذكر هذه الأربعة نظراً لأهميتها، وسنتكلم عن كل واحدة بتفصيل إن شاء الله تعالى ولكن قبل الحديث عنها لابد أن نعرفكم على الغايات الأساسية من هذه الادعاءات فنقول وبالله التوفيق:

1) اقناع الناس بمشيختهم لأنهم لا يمتلكون ما يلقي محبتهم وهيبتهم في قلوب العباد.

2) الوصول لقلوب الفقراء والجهلاء والمساكين بهذه الادعاءات الزائفة لأن الناس بسطاء يعتقدون الخير بالمشايخ.

3) تحقيق مصالحهم الشخصية المادية والمعنوية من خلال ما يشيعونه عن أنفسهم .

4) حماية أنفسهم من كل من يحاول الانتقاص منهم أو توضيح أخطاءهم .

5) التغطية على تقصيرهم وعلى التصوف الصحيح لانهم بعيدون كل البعد عنه فحتى لا ينفضحوا لجأوا للأدعاء .

6) السيطرة الكاملة على بعض المريدين ليستخدموهم في ترويج ما يريدون وما يدعونه.

7) إضعاف صور المشايخ والصوفية الصادقين في قلوب الناس ليتوجه الناس اليهم وحدهم .

8) تغطية النقص العلمي والتقوى والأتِّباع للشريعة بما يدعونه لأنفسهم حتى لا يظهروا أنهم ليسوا على حق.

9) الوصول لأكبر عدد من الأتباع والمريدين لتكبير دائرة ونطاق انتشارهم وعملهم لتحقيق اكبر قدر من المصالح.

10) التستر وراء صيت آباءهم ومشايخهم وأجدادهم متسلحين بحرمة المشايخ وآل البيت .

هذه أهم الغايات من وراء الأدعاءات التي يدعونها والآن سنشرع ببيان وتفصيل الأدعاءات لتتضح للناس ويعرفوا حقيقة كل أدعاء وكيف يردون عليه:

· أدعاء المقامات العظيمة التي بلغوها.

اذا تتبعت في هذا الزمن وخاصة من خلال صفحات الفيس بوك والمواقع الألكترونية الصفحات التي تتكلم عن المشايخ الجدد الذين ظهروا في مطلع القرن الجديد من بعد عام 2000 إلى هذا اليوم ، وايضاً خارج صفحات الانترنت من الذين انتشروا في البلاد وخاصة وأننا في زمن تساهل فيه الكثير في الإجازات، ستجد أنك تواجه نوعية جديدة من المشايخ شيئ غريب وعجيب لم نكن نلاحظه في الزمن الماضي وهذا الشي هو أن الغالبية يحيطون أنفسهم بهالة عجيبة من المقامات ومن المسميات ومن الرتب والألقاب وبمريدين وظيفتهم شهرة مشايخهم لا غير فتجد مريدين وظيفتهم ليل نهار اختراع ألقاب ومسميات لمشايخهم فهذا شيخه غوث الزمان وهذا شيخه القطب الفرد وهذا شيخه سلطان المشايخ وهذا شيخه شيخ المشارب وهذا شيخه شيخ الطرق كلها . والحقيقة شي مذهل وعجيب وفي الحقيقة لما تبحث في الشيخ تجد خلل وتناقض عجيب إن أردت أن تبحث فيه لن تجد صفة واحدة من صفات المشايخ وإذا سألته عن مغالاة المريدين فيه يقول لك والله لا علم لي وليس بأمري هؤلاء مريدون ويتصرفون بجهل وتتوقع في اليوم الثاني أن ينهاهم فإذا بهم يزدادون مغالاة ويتحولون لجيش الكتروني مستعد للمهاجمة .

والآن سأذكر لكم المشايخ الذين عرفتهم من السابقين والمعاصرين فمنهم من قضى نحبه ومنهم مازال حي يرزق ، وقد عاصرت بعضاً منهم وأخذت عنه ومنهم من ألتقيت به ولم آخذ عنه حتى يتبين لكم الفرق بين هؤلاء الذين سأذكر اسماءهم وبين الذين تكلمت عنهم منذ قليل من الأدعياء الجدد وهم :

من سورية:

1) الشيخ عبيد الله القادري شيخ الطريقة القادرية العلية من سورية الحسكة.

2) الشيخ محمد القادري الحسيني شيخ الطريقة القادرية العلية من سورية الحسكة.

3) العارف بالله الشيخ عبد الله سراج الدين شيخ الرفاعية والنقشبندية من سورية حلب.

4) الشيخ محمد نعسان الفرواتي الرفاعي شيخ الطريقة الرفاعية من سورية حلب.

5) الشيخ عبد الهادي الخرسة من شيوخ الطريقة الشاذلية من سورية دمشق .

6) الشيخ عبد الرحمن الشاغوري الشاذلي شيخ الطريقة الشاذلية من سورية دمشق.

7) الشيخ محمد الموسى النقشبندي شيخ الطريقة النقشبندية من سورية حماة.

8) الشيخ حسين الموسى شيخ الطريقة الرفاعية من سورية حماة.

9) الشيخ إبراهيم ياسين الحمادي شيخ الطريقة الرفاعية العقيلية من سورية دمشق .

10) الشيخ خلف حسين الشوعة شيخ الطريقة القادرية الرفاعية من سورية الرقة.

11) الشيخ زكريا العلي القادري شيخ الطريقة القادرية من سورية اعزاز.

12) الشيخ اسماعيل أبو النصر النقشبندي شيخ الطريقة النقشبندية من سورية حلب .

13) الشيخ عبد الله السعيد الرفاعي شيخ الطريقة الرفاعية من سورية حماة.

14)الشيخ محمد سعيد الكحيل شيخ الطريقة الشاذلية من سورية حمص.

من مصر:

15) الشيخ محمد عصام زكي إبراهيم شيخ الطريقة الشاذلية ورائد العشيرة المحمدية من مصر القاهرة.

16) الشيخ عبد القادر البهنسي الشاذلي شيخ الطريقة الشاذلية من مصر الاسكندرية.

17) الشيخ محمد حلمي القادري شيخ الطريقة القادرية من مصر الاسكندرية.

18)الشيخ محمد أكرم عقيل مظهر شيخ الطريقة الدسوقية من مصر القاهرة.

من العراق:

19)الشيخ وحيد قطب الدين البريفكاني شيخ الطريقة القادرية العلية من العراق.

20) الشيخ إبراهيم البرزنجي القادري شيخ الطريقة القادرية البرزنجية في العراق.

من الكويت:

21) الشيخ يوسف هاشم الرفاعي شيخ الطريقة الرفاعية من الكويت .

من فلسطين:

22) الشيخ حسين البابلي الحسني الرفاعي شيخ الطريقة الرفاعية والقادرية من فلسطين.

23)الشيخ نبهان حسين البابلي الحسني الرفاعي شيخ الطريقة الرفاعية والقادرية من فلسطين.

من المغرب:

24) الشيخ حمزة البودشيشي القادري شيخ الطريقة القادرية والتيجانية في المغرب.

من مالي:

25) الشيخ الحاج علي كوناتي المسكاني القادري شيخ الطريقة القادرية المسكانية من مالي.

من السودان:

26) الشيخ الخليفة الفاتح الشيخ الجيلاني المكاشفي من شيوخ الطريقة القادرية المكاشفية بالسودان.

27) الشيخ عمر المكاشفي شيخ الطريقة القادرية في السودان.

من ليبيا:

28) الشيخ أحمد القطعاني العيساوي الشاذلي من ليبيا.

لقد أكرمني الله تعالى بهؤلاء الرجال المباركين فوالله ثم والله ثم والله لم اسمع واحداً منهم ادعى لنفسهم مقاماً ولا مدح نفسه ولا أثنى على نفسه ولا زكى نفسه بل التواضع دأبهم والبساطة منهجهم والفقر لله تعالى شعارهم مع أنه في الاسماء التي ذكرتها يوجد أكثر من رجل كان صاحب العصر ومنهم من نال درجة قطبية واكثر من واحد منهم من الأبدال.

فأعتقد أننا وبأي شكل من الأشكال لا يمكن أن نقبل الأدعاءات التي نسمعها من هؤلاء المشايخ ولا نريد التوسع أكثر لأن الأمر كبير وطويل ولا يمكن الإحاطة به بعجالة لكن نكتفي بالخلاصة:

الرجل الصالح والعالم والولي الكامل :

لا يدعي لنفسه أي شي وأي مقام حتى لو كان متحققا بهذا المقام لكن لا يجوز له البوح به والتفاخر به والتعالي على الناس بأي شكل من الأشكال، كما أنه لا يسمح لتلاميذه بفعل هذا لأن النتيجة واحد وكما قيل ان كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.

فيجب على كل مرشد أن ينهى تلاميذه عن أي مخالفة لأنه يحمل المسؤولية والأمانة عنهم. وقد رأينا من المشايخ من نهى وزجر تلاميذه عند المغالاة بهم بل ورأيت من أدبهم وعزرهم على ذلك فهذه هي صفات أهل الله عز وجل التي عرفناها والله تعالى أعلم.

· إدعاء السلطة الصوفية على الطرق والمشارب الأخرى.

وهذه دعوى جديدة بدأنا نلاحظها في الآونة الأخيرة، كنا نسمع من بعض الجهلة من المتصوفة من يفضل الشيخ عبد القادر على الأولياء ومنهم من يفضل الرفاعي ومنهم البدوي ومنهم الدسوقي ومنهم الشاذلي ومنهم التيجاني ومنهم النقشبندي وكل واحد يزعم أن شيخه السلطان ، وهذا أمر تكلمنا عنه سابقاً.

لكن اليوم ظهر بعض المشايخ من نصب نفسه شيخا على العالم كله، فهذا يقول شيخي شيخ كل الطرق القادرية في العالم وهذا يقول شيخي شيخ الرفاعية في العالم وهذا يقول شيخي شيخ الشاذلية.... وكل يغني على ليلاه .... فنقول لهم :

كنا نقبل بوجه من الوجوه أن يقول أحدٌ أن الشيخ عبد القادر أو الرفاعي أو البدوي أو الشاذلي هو الأفضل ، هكذا سمعوا وهكذا بلغهم وهؤلاء كلهم كانوا أقطاب كبار.

لكن نقول لك من يدعي الآن هذه الدعوى ، من نصَّبك شيخا على القادرية . ومن نصَّبك شيخا على الرفاعية . ومن نصَّبك شيخا على البدوية . بل من نصَّبك شيخا على الدسوقية . ومن نصَّبك شيخا على الشاذلية.

بأي حق : فكان جوابهم أنه من نسل هؤلاء الرجال وهل يقتضي كونك من نسل الأمام ان تكون شيخ الكل هذا يصح لو كنت ولده الوحيد وحتى لو كنت مادام جدك قد اعطى الطريقة والخلافات للمشارق والمغارب فكلهم سواسية بل وقد يكونوا خيرا منك بتواضعهم وأدبهم وأخلاقهم ، فكيف وإن ذرية جدك تنتشر في كل البلاد فكل واحد من الأقطاب له ذرية تنتشر في البلاد ولا فضل لاحد على احد إلا بالتقوى وهذا قانون النبي صلى الله عليه وسلم ، إن كنت شيخاً فاظهر نفسك بأخلاقك وتواضعك وأدبك.

لذلك نقول لكل من يدعي إنه شيخ المشارب في العالم أو شيخ الطرق في العالم دعوتك مردودة عليك ولا نقبلها لأنها مخالفة لكل قيم التصوف ولو كنت كذلك لما نطقت بكلمة ولا صرحت بها واستحييت من أجدادك وآباءك الذين لم يدعوا هذه الدعوة .

فأنت شيخ على نفسك وتلاميذك فقط ولو كنت حقاً شيخ المشايخ والمشارب لما أدعيت هذه الدعوة والمشكلة أنهم يروجون هذا من خلال أتباعهم يطلقون كم مريد لينشروا بين الناس هذا ولما تتحدث للشيخ أعني من يطلق عليه شيخ المشارب وشيخ الطرق وتقول له هذا لا ينبغي يقول لك والله لا أعلم ولم أقل لهم وأنا بريئ من هذا ، طيب صدقناك لما لا تعطي أمرا لمريدييك يا شيخ المشارب وتنهاه عن هذا الدعوى التي تسيئ لنفسك من خلالها وتسيئ لمشايخك وأجدادك ؟؟؟؟!!!! لما لا تنهاهم !!!!؟؟؟

· رفع آباءهم وأجدادهم ومشايخهم على الناس وإعطائهم هالة لا تنبغي

وهذه وسيلة قديمة يستخدمها كل ناقص عن بلوغ المقامات الطيبة يستخدمها كل مدعي يستخدمها كل من ليس أهلا للمشيخة فلا يجد إلا أن يضرب بسيف آبائهم ولن نطيل بشرحها فقط سنجيب بإختصار:

1. مهما بلغ شيوخك وآباءك فلن يلوا مقام محمد رسول الله الذي قال لفاطمة اعملي فلا أغني عنك من الله شيئاً. وقال لآل بيته لا يأتيني الناس بأعمالهم وتأتوني بأنسابكم . الذي قال لا فضل لعربي على اعجمي إلا بالتقوى .

2. كانوا يقولون المريد من افتخر به شيخه وليس من افتخر بشيخه .

3. مهما تفاخرت بآبائك فهذا لا ينفعك إن لم تعمل كما عمل آبائك , وها هي الدنيا أمامك كثير من الأقطاب لم يبقى أثر لأبنائهم لأنهم لم يعملوا بعمل آباءهم بل تفاخروا بهم , فما دامت لهم.

فرضي الله تعالى عن آباءك وأجدادك ومشايخك ، ونسأل الله تعالى أن يصلحك ويهديك ويردك للصواب.

· تفضيل طرقهم ومناهجهم على الطرق الأخرى مع تسفيه الطرق الأخرى وعدم احترام أحد

إن من المظاهر السيئة التي ظهرت بين الصوفية في هذا الزمان هو المفاضلة بين الطرق الصوفية والمفاضلة بين الأقطاب رضي الله عنهم . فهذا يقول القادرية أفضل الطرق وهذا يقول الرفاعية وهذا يقول البدوية وهذا يقول الدسوقية وهذا يقول التيجانية وهذا يقول الشاذلية وهذا يقول النقشبندية وهذا يقول الجشتية وهذا يقول السهروردية .... إلى ما هنالك من دعاوى فما الجواب عليهم الجواب عليهم هو كالتالي : ( كلكم على حق وكلكم على باطل )

أيها المريد بقدر ماأنت على الحق فأنت على الباطل ومعنى هذا أن كلامك عن طريقتك انها أفضل الطرق هي كما قلت لكن بالنسبة لك وليس بالنسبة للجميع , فكل واحد طريقته بالنسبة له أفضل الطرق ويجب عليه أن يعتقد هذا ليكمل الأنتفاع بها.

ولكن أن تعمم هذا وتريد فرض هذا الفكر على جميع الناس فلا يحق لك فكما غنك وجدت الخير في طريقتك فكلنا وجدنا الخير في طرقنا ، أما أن يجعلك هذا الفكر تسيء الأدب مع أهل الله فهذا لا يجوز والصحيح الذي لابد منه ان كل الطرق هي صحيحة وجيدة وكاملة المنفعة وكما قال القائل: وكلهم من رسول الله ملتمس.

لذلك لا يغرنكم دعوى هؤلاء بأنهم أفضل من غيرهم وأفضل من الطرق الأخر، كل الطرق بها خير والكل على طريق واحد .وفي الختام نسأل الله تعالى لنا العون والمدد والقبول وأن لا يفتننا وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وحبه وسلم والحمد لله رب العالمين

التعليقات